وقعت شركة “ألمنيوم المغرب” ضحية عملية احتيال ضخمة، كلفتها حوالي 45 مليون درهم، حين تم اكتشاف الواقعة من قبل المجلس الإداري للشركة في أبريل الماضي.

وحسب يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، فإن الشركة، في إطار علاقتها بأحد مزوديها في الخارج، تلقت اتصالا من طرف أحد الأشخاص، انتحل صفة المدير المالي للمزود المذكور، ليخبر الشركة المغربية بتغيير رقم تعريف الحساب البنكي الذي سيستقبل التحويلات، حيث تلقى تحويلات مالية مهمة على الحساب الجديد، قبل اكتشاف الأمر، بعد فوات الأوان.

patisserie