اهتزت جماعة حد بوموسى عصر يوم امس السبت 25 يونيو على وقع مأساة لفظ تمليذ حديث الحصول على شهادة البكالوريا في ، آخر أنفاسه غرقا في نهر أم الربيع بمنطقة تارماست بإقليم الفقيه بن صالح.
وذكرت مصادر اعلامية، أن الهالك كان قد قصد الوادي من أجل السباحة، في ظل موجة الحرارة التي تشهدها المنطقة منذ أسبوع، غير ان رحلته كانت بدون عودة لتتحول أجواء الفرح إلى مأساة حقيقية.
هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث، تم انتشال جثة الضحية

patisserie