كشفت معلومات نشرها متصفح الإنترنت “غوغل” أمس السبت ونشرتها مجلة “كوريي إنترناشيونال” أن المسلمين يتصدرون دول العالم الباحثين عن الجنس في الإنترنت.

وحسب تقرير “غوغل” فإن باكستان جاءت على رأس قائمة دول العالم المتصفحة لمواقع “البورنو” تليها كل من مصر والفيتنام وإيران ثم المغرب .

معلومات كان قد نشرها “غوغل” العام الماضي أظهرت أن 55.4 مليون متصفح للمواقع الإباحية ينتمون للعالم العربي ويمثلون نسبة 10 % من متصفحي الجنس عبر العالم.

خدمة “غوغل تريندس” كشفت أيضاً أن المغرب احتل المرتبة الرابعة من حيث دول العالم الباحثة عن كلمة “الجنس المثلي” وخاصة بين الذكور « vidéo sex gay » .

وكان محرك البحث “غوغل” قد كشف أن المبحرين المغاربة في الإنترنت ظلوا طيلة الأيام الأولى من شهر رمضان، مواظبين على الولوج للمواقع الإباحية، ما أعطى لهذه المواقع فرصة التموقع في المراتب الأولى من حيث عدد الزيارات اليومية بالمغرب.

وحسب الأرقام التي قدمتها خدمة “Google trends”،و”Alexa” فإن موقعاً بورنوغرافيا، يوجد ضمن قائمة موقع “أليكسا” للمواقع الثلاثين الأولى التي يلجها المغاربة، شهد أول أيام رمضان ولوجا مكثفاً من المغرب بعد مرور أقل من ساعة على آذان المغرب، لتبلغ نسبة الولوج أوجها بعد ساعات من الإفطار، وتستمر في الارتفاع حتى بعد آذان الفجر.

patisserie