أثارت صور ملتقطة لإفطار جماعي مختلط نظمته شركة يوتيرن السعودية للدعاية والإعلان في مدينة جدة، جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي.
وانقسم مغردون على موقع تويتر في هاشتاق #يوتيرن_اختلاط_وفسق_وانحلال، بين مندد بالاختلاط، ومستغرب من كمية الجدل التي أثيرت حول الموضوع.
وقال أحد المغردين: “أمة الإسلام نحن لا نرضى بشيء كهذا، قيمنا ومبادئنا أعظم من ذلك، أرجو ألا يُصيبنا غضب من الله”.وأضاف آخر “أنا من أهل جدة وأعترف أنها أصبحت مدينة فسق، أتمنى من الهيئة التدخل في أقرب وقت”.
وتابع مغرد “بعد تحجيم دور الهيئة فلا غرابة أن تتصدر مثل هذه الهاشتاقات تويتر، نسأل الله السلامة والعافية”.
على الجانب آخر، أكد مغردون أن الهاشتاق يتعدى الإدانة إلى القذف والعنصرية، وقال أحدهم: “منذ متى كان القذف والعنصرية طريقة لحل المشكلة”.
وأضاف آخر: “قبل أن أدخل الهاشتاق فكرته زي شاطئ سردينيا طلع فطور جماعي، أوك اختلاط، بس فسق وانحلال هذا قذف يا صاحب الهاشتاق”، وتابع آخر “لم يقتلوا أمهاتهم، لم يفجروا مسجداً، لم يهزوا أمن البلد، دع الخلق للخالق وأنت مالك فيهم؟”.

patisserie