وجد شاب من مدينة أكادير ، نفسه ضحية عصابة إجرامية تتزعمها فتاة، قامت باستدراجه بطريقة مثيرة إلى منطقة خلاء، أول أمس السبت.

وحسب مصادر محلية فإن الشاب الضحية ربط علاقة عبر الفايسبوك مع زعيمة العصابة لأكثر من 9 أشهر، حيث تواعدا بالزواج وبتكوين أسرة، لتطلب منه اللقاء بعد ذلك، حيث استدرجته إلى مكان خلاء خارج مدينة أكادير وهناك وجد نفسه محاصرا بين أفراد عصابة إجرامية.

وأضافت المصادر ذاتها أن العصابة قامت بـ “شرملة” الضحية وسرقة محتوياته، بالإضافة إلى الاعتداء عليه بالضرب، ما تسبب في إصابته بجروح خطيرة على مستوى الظهر.
وأوضحت كذلك هذه المصادر أن الضحية وضع شكاية لدى المصالح الأمنية التي استطاعت الإطاحة بأفراد العصابة وزعيمتها التي تنحدر من مدينة إنزكان والتي اعترفت بأنها تقوم باستدراج أبناء الطبقة الميسورة من أجل سرقتهم وسلب ممتلكاتهم.

patisserie