نُقل الدكتور عادل أوتنيل، قبل قليل من يوم الإثنين 27 يونيو، على وجه السرعة إلى المستشفى بعد تفاقم وضعه الصحي جراء إضرابه عن الطعام لما يزيد عن شهر ونصف.
وذكر مصدر حقوقي،، أن أوتنيل أغمي عليه في معتصمه، أمام مقر ولاية جهة فاس مكناس، بينما كان يواصل معركة الأمعاء الخاوية، قبل أن يلتحق به عدد من الحقوقيين والمتتبعين لقضيته.
وأضاف المصدر ذاته، أن الحقوقيين اتصلوا في الحين بالوقاية المدينة التي حلت بعين المكان قبل أن تنقله إلى المستشفى للوقوف على حالته الصحية.
واشار المتحدث إلى أن الوضع الصحي لأوتنيل قد بلغ مستويات خطيرة، مما يهدد حياته بعد أن أصر على مواصلة إضرابه عن الطعام من أجل استرداد حقه في العيش الكريم.
يشار إلى أن الدكتور عادل أوتنيل، وهو من ذوي الإحتياجات الخاصة، قد دخل في إضراب عن الطعام لما يزيد عن أربعين يوما بعد مصادرة بطاقة الإنعاش منه، والتي تعد مصدر قوته الذي يعيل به نفس، وكذا التهديد بهدم براكته الواقعة التي يقطنها لما يزيد عن عشر سنوات.

أوتنيل-1-2

أوتنيل-12

أوتنيل-13

أوتنيل-14

أوتنيل-15

أوتنيل-16

أوتنيل-17

أوتنيل-18

patisserie