نجحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالرباط، في ساعة مبكرة من صباح يوم الجمعة الماضي، في تحرير رجل أعمال سعودي من قبضة عصابة إجرامية قامت باحتجازه وطلب فدية مالية بعد استدراجه بواسطة فتاة.

ووفق ما كشفه مصدر أمني، فإن الفتاة البالغة من العمر 20 سنة تعرفت على المواطن الخليجي بمدينة الرباط لفترة قصيرة ضمن عدة مواعيد، كان اَخرها ليلة يوم الخميس الماضي، لتطالب منه في النهاية نقلها الى مدينة تمارة لقضاء غرض شخصي، وهو ما استجاب له، لتعمد الى إشعار شريكين لها بأن رجل الأعمال وقع في الفخ، وأنهما قادمان الى المكان المحدد على متن سيارة “رونج روفر” مملوكة لإحدى شركات التأجير بالعاصمة.

وبعد اقتراب السيارة من مكان خالي بالقرب من الوفاق بمدينة تمارة، طلبت من رجل الأعمال التوقف لتتيح بذلك للجناة فرصة مباغتته، حيث وجد نفسه محاصر بشخصين مجهولين، قاما بتفتيشه، والاستيلاء على عدد من منقولاته التي كانت بالسيارة، دون أن يوفقا في العثور على مبالغ مالية،ما دفعهما الى إرغامه على التوجه الى أحد الشبابيك الأوتوماتيكية، غير أن الحظ سيعاكسهما، بعد اكتشاف أن حسابه لا يتوفر على مؤونة كافية، وأن المبلغ السحب لا يمكن ان يتجاوز 2000 درهم.

وحسب المصدر نفسه، فإن حالة من الارتباك سيطرت على المختطفين بسبب هزالة الغنيمة، ليقرروا الانتقال الى خطة بديلة أوقعتهما في خطأ قاتل، بعد ربط الاتصال بأحد أصدقاء رجل الأعمال، وإخطاره بأن عصابة اختطفته، وأن تحريره يتطلب تقديم فدية مالية بقيمة خمسة ملايين سنتيم.

وفي الوقت الذي استسلم فيه الجناة للانتظار، بعد تحديد مكان التسليم بالقرب من الحزام الأخضر، كانت مصالح الاشرطة القضائية بالرباط قد تلقت بلاغا من صديق رجل الأعمال بتفاصيل المكالمة التي توصل بها، ليتم تكليف فرقة أمنية قامت بإعداد كمين لتوقيف الجناة. حسب ما أوردته صحيفة “المساء” في عدد الثلاثاء.

patisserie