في ظل ترقبها لما ستسفر عنه المفاوضات بين المغرب والأمم المتحدة بخصوص عودة أفراد بعثة المينورسو، دعت جبهة البوليساريو، في رسالة إلى بان كي مون، الأمين العام للأمم المتحدة، إلى الضغط على المغرب من أجل إجراء محادثات مباشرة معها، بحضور من وصفتهم بصناع القرار في المغرب.فيما بدأ اللوبي المساند لها بالضغط من أجل دفع المغرب الى الالتزام بعودة كاملة للبعثة الدبلوماسية في الأقاليم الجنوبية.

ودعت قيادة الجبهة، أمس الإثنين، الأمين العام للأمم المتحدة إلى وضع خطة لمحادثات مباشرة ومكثفة ورفيعة المستوى ومحددة زمنيا بين جبهة البوليساريو والمغرب، بعد تحدث مسؤولين أمنيين عن وجود مؤشرات تقدم في المفاوضات مع المغرب.

الزعيم المؤقت للجبهة، الذي وجه الرسالة الى بان كي مون، طالب بأن “تتم هذه المباحثات بحضور صناع القرار الضروريين من الطرفين، ويتم إجراؤها في إطار قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة من أجل حل الصراع بحلول نهاية عام 2016. حسب ما أوردته صحيفة “المساء” في عدد الثلاثاء.

patisserie