سلم تلميذ يتابع دراسته بمسلك الباكالوريا الروح لبارئها مباشرة بعد صلاة التراويح بأحد المساجد بأيت ملول.
الحادث الذي وقع بحي قصبة الطاهر بدأت فصوله ليلة امس الاثنين ، حين أحس التلميذ بدوار واحتباس للانفاس وهو يؤدي صلاة التراويح ، اضطر معها التنقل الى منزل اسرته ،
هذا، وبعد محاولات للاتصال بسيارة الاسعاف، تعذر حضورها مما دفع بالعائلة الى استعمال سيارة خاصة لنقل الابن في حالة يرثى لها الى مستشفى انزكان ، الا انه ونظرا لخطورة الحالة، وجه التلميذ الضحية الى مستشفى الحسن الثاني باكادير حيث لفظ انفاسه

patisserie