نموت شهداء في بلادنا ***و لن نرضى الذل و التشريد
كما يعرف الجميع و خاصة المسؤولين بالإقليم أننا خرجنا من اجل المطالبة بحقوقنا المهضومة كفئة مهمشة مقصية من جميع الحقوق التي تكفل الكرامة و العيش الكريم . في بيان رقم (01) بتاريخ 2016/05/05 بشعار كان واضحا “هم يقولون الاشتغال بدون حقوق و نحن نقول الخروج من اجل المطالبة بالحقوق ” تلته معركة الاعتصام الانذاري ( 48 ساعة ) يومي 16/17ماي2016 و التي عرفت تجاهلا وصمتا تاما من طرف المسؤولين . و لهدا اضطررنا الدخول في اعتصام مفتوح ابتداءا من يوم 2016/06/06 عرف تضامنا كبيرا من طرف جميع الضمائر الحية . إلا أن يوم 2016/06/10 تدخلت السلطة في شخص السيد الباشا المحترم في بادرة حوار اتفقنا فيها على أساس أن يكون هناك حوار جدي و مسؤول يفضي إلى نتائج ملموسة في ظرف 15 يوما . و بحسن نية منا قبلنا بهدا الاتفاق لكي نبين لهم أننا لسنا فوضويين و لسنا سوى فئة اجتماعية نعاني الظلم و التهميش و نريد حلا لمعاناتنا الاجتماعية .و بعد انتظار دام 19 يوما كنا نأمل فيه خيرا و أملا لحياة أفضل . إلا انه و مع الأسف الشديد تفاجئنا اليوم 2016/06/28 بحوار المماطلة و الهروب إلى الأمام حوار التلاعب بمشاعرنا النفسية ليس فيه أدنى معالم الأمل و الجدية . تبين اليوم لعامل الانعاش الوطني و المياوم و بالملموس سياسة الادان الصماء هي عنوان حل المشاكل الاجتماعية .وسعيا منهم مواصلة فكرة التماطل و التجاهل تجاه ملفنا المطلبي المطروح على طاولة النقاش و الحوار لازالت السلطة المحلية بالاقليم تنهج سياسة المراوغة و ضرب ملفنا عرض الحائط و ما يزيد الطين بلة أن كل المسؤولين و على رأسهم السيد العامل المحترم لا تروقهم فكرة اللقاء و اجراء حوار جدي يفضي الى نتائج .
و عليه فإننا (عامل الانعاش الوطني و المياوم ) عازمون كل العزم على مواصلة معركتنا النضالية ضد الإقصاء و التهميش و سنعلن في القريب عن استئناف هاته المعركة .
لذا ندعوا كل الهيئات السياسية و النقابية و الجمعوية و كل المناضلات و المناضلين و كل المواطنات و المواطنين الى المزيد من التضامن و المساندة.
و عليه نعلن للرأي العام المحلي و الوطني مايلي
1- مطالبتنا بتحقيق ملفنا المطلبي المشروع و اخده بعين الاعتبار بعيدا عن الحوارات المغشوشة .
2- تنديدنا باستمرار مسلسل اللامبالاة و ممارسة الزبونية و المحسوبية من طرف المسؤولين و نهج ساسة التجاهل و التماطل .
3- مطالبتنا السيد العامل المحترم من اجل ايجاد حل لملفنا المطلبي
4- تضامننا اللامشروط مع الدكتور عادل اوتنيل في معركته البطولية . و كل من يطالب بحقه في حياة كريمة .
5- دعوتنا جميع عمال و عاملات الانعاش الوطني و جميع المياومين و المياومات الى الوحدة و التضامن
نحن
احمد عابد عامل الانعاش الوطني بقطاع النظافة (مندوبية الانعاش الوطني تيزنيت)
مبارك ملالي مياوم جماعة تيزنيت
محمد هموش مياوم جماعة تيزنيت
تزنيت في 2016/06/29

patisserie