قامت شابة بمزحة مثيرة، حينما كانت تؤدي صلاة قيام الليل “التهجد” بمسجد الكتبية التاريخي بمراكش، حيث تسببت في حالة استنفار أمني كبير.

وحسب مصادر محلية فإن شابة بالغة من العمر 27 عاما تقطن بحي سيدي يوسف بن علي، استغلت الفترة الفاصلة بين السجدتين وشرعت في إطلاع صديقاتها على بعض صورها وهي تحمل سلاحا ناريا، موضحة لهن وهي تمزح بأنها التقطت هذه الصور رفقة “داعشيات”، وهو الأمر الذي أثار ريبة سيدة كانت تصلي إلى جانبهم، حيث سارعت إلى مغادرة المسجد وإبلاغ المصالح الأمنية بما سمعت وبما رأت عند الشابة.

وأضافت المصادر ذاتها أن المصالح الأمنية ظلت فور توصلها بالإخبارية تراقب الشابة إلى أن أنهت الصلاة، حيت تم اقتيادها بعد ذلك إلى مخفر الشرطة وهناك تم بالفعل التأكد من تضمن هاتفها صورا لها وهي تحمل السلاح الناري.

وكشفت التحقيقات الأولية أن صور الموقوفة تم التقاطها بتركيا قبل مدة، حيث اعترفت الشابة بأنها التقطتها فقط من أجل المزحة، مؤكدة بأنها أخطأت حينما أظهرتها لصديقاتها في المسجد ليتم بعد ذلك الإفراج عنها.

patisserie