تفاجأ محمد بوطعام مدير الموقع الالكتروني تيزبريس ومراسل جريدة الاحداث المغربية بقاضي احدى الجلسات بمحكمة تزنيت و المخصصة لمناقشة قضية تزوير وثائق السيارت يأمر الجهاز الامني الحاضر في الجلسة بسحب اللوحة الاكترونية من يد المراسل وهاتفه النقال ، وهو ماتم بالفعل

وتسبب هذا الاجراء في بقاء بوطعام داخل المحكمة الى أن قرر القاضي ارجاع تلك الادوات اليه ، وهو الاجراء الذي اعتبره بالاجراء غير القانوني لكون هذا الاخير يمنع فقط التصوير ولم ينص في أي فصل أو فقرة على عدم استعمال الحاسوب داخل الجلسات

وتجدر الاشارة إلى أن اسم “بوطعام ” ارتبط بالعديد من قضايا الراي العام باقليم تزنيت واقليم سيدي افني وخاصة التي تتواجد ملفاتها بين يدي القضاء بالمدينة ، وقاد مجموعة من الوقفات التضامنية مع ضحايا مافيا العقار واستغلال الاطفال جنسيا امام المحكمة التي قامت بمصادرة ادوات عمله

patisserie