حلت لجنة تفتيش مركزية تابعة لمديرية نظم المعلوميات والاتصال والتشخيص والتي تحركت بعد ارتيابها في وجود عمليات اختلاس ممنهجة تتم ببعض مراكز تسجيل وإصدار الوثائق والبطائق التعريفية.
وذكرت المساء في عددها ليوم غد، فإن تدقيق الحسابات مكن من اكتشاف اختفاء مبلغ مالي قدره 30 مليون سنتيم، تم تحويله إلى وجهة مجهولة وعبر مراحل حتى لا يتم إثارة الانتباه.
و أضاف نفس المصدر أن المفتشية العامة للأمن الوطني دخلت بدورها على الخط ومكنت تحرياتها الدقيقة من تحديد مصدر الاختلاس، حيث تم الإيقاع بضابط شرطة ومتصرف ومفتش ممتاز تم الاستماع إليهم قبل إحالة ملفهم على المديرية اللجنة التأديبية.
هذا، وقد تم تخاذ جملة من الإجراءات التأديبية في حق الأمنيين الثلاثة تراوحت ما بين التوقيف المؤقت عن العمل مع الإحالة على المجلس التأديبي، والتوبيخ مع الإعفاء من مهام المسؤولية، في حين وجهت المديرية العامة للأمن الوطني رسالة تنبيه إلى رئيس المصلحة الولائية التي يتبع لها الموظفون المخالفون، لعدم تفعيله إجراءات المراقبة الإدارية الكفيلة بمنع تسجيل أي تجاوزات مهنية.

patisserie