اهتزت ساكنة دوار الخلالطة نواحي مراكش، على وقع محاولة أحد نساء الدوار وضع حد لحياتها، بسبب مشاكل عائلية، إلا أن المفجع في هذه الحادثة هو أن المرأة كانت حاملا.

وتعود أطوار هذه الحادثة، إلى معاناة الزوجة الدائمة مع عائلة زوجها التي تعنفها لفظيا وجسديا، ما جعلها تفكر بوضع حد لحياتها، لولا انقاذ ابنها الأصغر لها في آخر لحظة.

وعند عودته من اللعب مع أصدقائه، فوجئ الطفل بأمه معلقة بحبل في السقف، فبادر بالصراخ وطلب النجدة، مما أمكن الجيران من تخليصها وإنقاذها من الموت في آخر لحظة.

وتم نقل السيدة لمستشفى ابن طفيل في مراكش، في حين حضرت السلطات المحلية للوقوف على ملابسات هذه الحادثة، حسب ما أوردته مواقع محلية.

patisserie