كشفت مصادر مطلعة، أن أبناء المرحوم أحمد الزايدي، سعاد وسعيد، سيترشحون في الإنتخابات المقبلة باسم حزب التقدم والإشتراكية.
وحسب مصادر ، فسعاد الزايدي ستترشح كوكيلة للائحة الوطنية للنساء لحزب التقدم والإشتراكية، بعد إعلانها بشكل رسمي إلتحاقها بالحزب، نظرا لتكوينها اليساري حسب أول تعليق لها على الفايسبوك بعد إجتماعها بالأمين العام للحزب.
أما فيما يخص سعيد الزايدي فيخوض مفاوضات ماراطونية حسب ذات المصادر، مع قياديين بحزب التقدم والإشتراكية بإشراف مباشر من الأمين العام نبيل بن عبد الله، بهدف إقناعه ليلتحق بالحزب الجديد لأخته سعاد، والإنضمام بشكل رسمي للحزب الشيوعي السابق.
وأضافت ذات المصدر أن سعيد الزايدي، إشترط ترشيحه كوكيل للائحة الحزب بمدينة إبن سليمان وهو المطلب الذي لايستطيع نبيل بن عبد الله والحزب الموافقة عليه، حيث تعتبر مدينة إبن سليمان معقل البرلماني الحالي “الزيادي كريم”، الذي يصنف ضمن صقور الحزب والعلبة السوداء للأمين العام الحالي.

من جهة أخرى، يرى المتتبعون للشأن الإنتخابي أن إلتحاق سعيد الزايدي لن يكون سهلا في ظل علاقاته القوية مع قياديين بحزب الإتحاد الإشتراكي.

patisserie