وضع ‘امحند العنصر’ الامين العام لحزب ‘الحركة الشعبية’ شروطاً مسبقة لأي تحالف مع ‘العدالة والتنمية’ ما بعد الانتخابات المقبلة، مُهددا بفك الارتباط مع حليفه الحالي “العدالة والتنمبة”.

واعتبر ‘العنصر’ خلال ندوة بالرباط، مساء الجمعة، أن حزب ‘الحركة الشعبية’ ملتزم بتطبيق برنامجه الانتخابي الذي يتعاقد به مع ناخبيه في أي تحالف حكومي مستقبلي مضيفاً أنه في حالة انضمامه للتحالف مع ‘العدالة والتنمية’ فان التزامات حزب ‘السنبلة’ وفي صدارتها تنزيل ترسيم الأمازيغية يجب أن تكون في صلب برنامج التحالف الحكومي المرتقب.

وشدد ‘العنصر’ على أن حزب ‘الحركة الشعبية’ استطاع الحفاظ على وحدة التحالف الحكومي فى محطات عدة، كان أخرها التحالفات القبلية خلال الانتخابات الجماعية والجهوية، رغم عدم التزام بقية اطراف التحالف الحكومي.

و كشف ‘العنصر’ بحضور قيادات حزب ‘السنبلة’ في الندوة التي نظمت مساء يومه الجمعة ‘جمعية خريجي المعهد العالي للإعلام والاتصال’ على أن حزبه ملتزم في جميع تحالفاته شرط احترام التزاماته الانتخابية في برامج التحالفات الحكومية.

patisserie