تفجرت فضحية من العيار الثقيل بمدينة فاس بحر الأسبوع الجاري، والتي كان بطلها إمام مسجد بحي عوينات الحجاج.

الإمام الخمسيني رُصد وهو يستمني نهارا بحمام المسجد، خلال محادثة هاتفية مع إحدى الفتيات، فقام أحدهم بتصويره ونشر الفيديو على الأنترنيت، الأمر الذي أحدث ضجة عارمة في المدينة.

الفضيحة التي زاد من تأججها قيام الإمام بهذا الفعل المشين في نهار رمضان، جعلت وزارة الأوقاف حسب مواقع محلية تبلغ الإمام يوم السبت بنبأ توقيفه إلى حين النظر فيما نُسب إليه

patisserie