أمرت محكمة فراكفورت الألمانية، بسجن مواطن مغربي، لمدة سنتين ونصف بعد التشكيك في انتمائه للتيار السلفي، وحيازة أسلحة ومتفجرات لاستعمالها بشكل غير قانوني، وتزوير وثائق رسمية.

المعتقل المغربي المدعو هلال.د، وجهت له اتهامات بخصوص التحضير لشن هجوم ارهابي على سباق دراجات، والذي عملت السلطات على الغائه خوفا من تعرض المشاركين فيه أو جمهوره لأعمال عدائية، حسب ما كشفت عنه منابر اعلامية فرنسية.

هذا وأكد نص الحكم القضائي، أن المدعو هلال .د البالغ من العمر 36 عاما، اعترف تلقائيا بتعاطفه مع تنظيم “داعش” الإرهابي، اضافة لذلك فقد عثرت الشرطة أثناء مداهمتها لمسكن المتهم، على مجموعة أسلحة ووقنبلة جاهزة للاستعمال، وأشرطة فيديو تضم “محتويات عنيفة”.

كما كشفت التحقيقات أن المغربي المُدان قد “اقتنى مجموعة من المواد القابلة للانفجار بذريعة استعمالها في أشغال بناء”.

patisserie