لقي مجرم حتفه، صباح اليوم الجمعة، بعد أن أصابته رصاصة أطلقها قائد مركز القليعة، بإقليم انزكان ايت ملول من مسدسه الوظيفي وأفادت مصادر مطلعة ، عاينت المشهد، صبيحة اليوم الجمعة، بأن عصابة متخصصة في “الكريساج” أثارت الرعب في ساكنة حي الحاج الطيب بمدينة القليعة، وقامت بعمليات السطو وسلب المارة ممتلكاتهم باستعمال السلاح الأبيض، ما اضطر رجال الدرك لمواجهة عناصرها.

وحضر رجال الدرك الملكي بعد ان توصلت مصالحها بشكايات عديدة من الساكنة بخصوص هذا الموضوع، وانتقلت وحدة إلى عين المكان، تحت إشراف قائد المركز، هذا الأخير وجد نفسه محاصرا من طرف بعض أفراد العصابة، حيث أشهر أحدهم سيفا في وجهه، مهددا بضربه.

وأخرج القائد مسدسه الوظيفي موجها رصاصة صوب قائد العصابة، وهي الرصاصة التي استقرت في الجزء السفلي من جسده، وبالرغم من ذلك حاول الهروب ليسقط مغمى عليه.

وجرى نقله إلى مستعجلات المستشفى الجهوي الحسن الثاني حيث أكد مصدر مطلع أنه فارق الحياة.

patisserie