قالت البرلمانية فاطمة شاهو المعروفة ب”تبعمرانت”للصحافة ، جوابا على سؤال حول التحاقها بحزب الكتاب ،إن قرار الانضمام إلى صف نبيل بن عبد الله ، من غيره ليس رسميا بعد، مؤكدة أنها لا تنفي الانضمام ولا تؤكده معللة ذلك أن كل قرار سياسي له تبعات لذلك لا أقر بالانضمام ولا أنفيه تقول تابعمرانت.
رد الفنانة الأمازيغية ،اعتبرته مصادر مهتمة بالشأن السياسي، رد دبلوماسي يصدر من شخص خبر السياسة وتقلباتها، ولايغامر بوضع كل البيض في سلة واحدة ، ولايثق كامل الثقة في وعود الأحزاب،بل يحتاط من كل شيء حتى لا يفقد المكانة في الحزب الأصل ويخذله الحزب الجديد، فيكون كالمُنْبَتَّ لا أرضا قطع، ولا ظهرا أبقى، كما لا تستبعد تلك المصادر، أن يكون رد البرلمانية ناتج عن تخوفاتها من أن تتحرك الهواتف، للضغط عليها للعدول عن قرار الانضمام إلى حزب ساند الحكومة ، فتتحمل تبعات تأكيد قرار الانضمام مرة، والعدول عنه مرة أخرى وفق ذات المصادر.

patisserie