قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بفاس يوم الاثنين، بإدانة طبيب مغربي على خلفية اتهامه بقتل زوجته البلجيكية الأصل وادعاء مصرعها في حادثة سير.

وحكمت المحكمة على المتهم الذي أدين بعشر سنوات سجنا نافذا بأداء غرامة مالية قدرها 40 ألف درهم تعويضا للمطالب بالحق المدني.

وحضر أحد أقارب الهالكة وممثل عن السفارة البلجيكية جلسة إدانة المتهم، الذي توبع في حالة سراح مؤقت بعد الإفراج عنه في وقت سابق بكفالة مالية قدرها عشرة ملايين سنيتم، مع سحب جوازي سفره المغربي والبلجيكي، حسب ما جاءت به جريدة “الأخبار “الصادرة ليوم الأربعاء.

patisserie