عقد اجتماع مساء أمس الثلاثاء بين كل من عبد الاله بنكيران والوزيرة حكيمة الحيطي قد أسفر عن اتخاذ إجراء عاجل من شأنه أن يطفئ لهيب الاحتجاجات التي طالت عملية استيراد شحنة النفايات من إيطاليا.
و حسب ذات المصدر، فقد أمر رئيس الحكومة بإعادة كامل الشحنة الموجودة حاليا بميناء الجرف الأصفر إلى إيطاليا حيث أتت، رغم أن الوزيرة ظلت تؤكد منذ عدة أيام أن الصفقة قانونية والشحنة لا تشمل نفايات خطيرة.
وأضافت مصادرنا أن بنكيران استند في قراره على عدم نشر النص التنظيمي حول المساطر القانونية التي تسلكها شحنات النفايات المستوردة بالجريدة الرسمية ليكون رسمياً وبالتالي فإن العملية ككل تبقى غير قانوية من هذه الناحية.
وبحسب معطيات جديدة و مثيرة حملتها الصفقة المثيرة للجدل المتعلقة باستيراد النفايات الإيطالية إلى المغرب ، تناقض في مجملها تصريحات الوزيرة المنتدبة في مجال البيئة، حكيمة الحيطي ، التي أكدت أمس في مجلس النواب أن شركات الإسمنت تدفع حوالي 20 يورو للطن مقابل شراء هذه النفايات .
هذه التصريحات تكذبها نسخة من عقد عمومي عرضته جهة “Campania” التي قامت بتصدير النفايات الإيطالية إلى المغرب، يخص طلب عروض يجمع الجمعية المهنية للإسمنت ومجموعة شركات “إطالسمنت”، تدفع بموجبه الجهة الايطالية للمتعاقدين حوالي 120 مليون درهم مقابل استقبال هذه النفايات .
الوثيقة المذكورة التي نشرها موقع “الرأي” ، كشفت أيضا أن الشركة المكلفة بنقل النفايات، هي “Zim Integrated Shipping Services ” ، وهي شركة إسرائيلية تعد من أضخم شركات النقل البحري في العالم و يوجد مقرها الرئيسي بحيفا .
و تتوفر على فروع في عدة مناطق بالعالم ، و قد تكفل فرعها بدولة مالطا بنقل هذه النفايات الى المغرب

a-253

patisserie