فضيحة من العيار الثقيل تهز مركز للإمتحان بتارودانت،قد تعصف بمستقبل أستاذين كانا يشرفان على عملية الحراسة في امتحانات الدورة العادية من الاختبارات الجهوية للباكلوريا.
فقد تقدمت تلميذة بشكاية تتهم فيها الوزارة بمنحها علامة في مادة التربية الاسلامية رغم أنها لم تكتب شيئا في الورقة بل وخرجت من قاعة الامتحان دون الإدلاء بها أصلا مما يجعلها تستحق نقطة 0. وهو ما دفع بمصالح وزارة التربية الوطنية إلى فتح تحقيق عاجل في الموضوع إذ تبين لها أن الورقة المصححة المنسوبة إلى التلميذة تم تحريرها وملأ بياناتها من طرف الأستاذين اللذين كانا مكلفين بالحراسة، إذ يبدو أنهما حاولا تجنب المشاكل بعد إغفالهما استلام ورقة التحرير الفارغة من التلميذة التي وقعت حضورها.
هذا، و تم إحالة الأستاذين على المجلس التأديبي وإيقاف أجرتهما بعد اتهامهما بالتزوير حسب ما ذكرته مصادر من المديرية الإقليمية للتربية الوطنية بالمدينة…..

patisserie