اعتقلت السلطات المصرية، أمس الثلاثاء، حسام حسن مدرب فريق المصري البورسعيدي ومساعده حسن مصطفى، والمدير الإداري وليد بدر، بسبب تهمة الإعتداء على رجل شرطة يعمل بمديرية الإعلام بمديرية الأمن المصري خلال مباراة المنتخب المصري الأخيرة مع غزل المحلة في دوري كرة القدم المصري وكذلك اتهامهم بسرقته بالإكراه.

وحسب موقع الأهرام المصري كانت التحقيقات قد استمرت ست ساعات، ونفى حسام حسن فيها الاتهامات الموجهة ضده بالاعتداء على أمين الشرطة رضا عبد المجيد وضربه وإصابته بأنحاء متفرقة في جسده وتحطيم الكاميرا الخاصة به، وذلك خلال التحقيق معه في نيابة الإسماعيلية.

وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد المصري لكرة القدم قد قررت يوم السبت إيقاف حسن ثلاث مباريات وتغريمه (1126 دولار) بسبب السلوك غير الرياضي الذي صدر عنه.

وأظهرت لقطات تلفزيونية اشتباكات بين لاعبي ومسؤولي الفريقين، بينما ركض حسن هداف منتخب مصر عبر العصور لأكثر من 30 مترًا ، لينتزع كاميرا المصور ويحطمها بعد الإعتداء عليه.

patisserie