قرر رئيس جهة “كامبانيا” الايطالية “فينشينزو دي لوكا” مقاضاة موقع “الرأي” الالكتروني التابع لحزب “العدالة والتنمية”، بتهمة تزوير وثائق ونسبها للجهة الايطالية حول استيردا النفايات الايطالية.

ونقلت الصحف الايطالية أمس الخميس، أن رئيس جهة “كامبانيا” وضع لدى المدعي العام شكاية لمقاضاة الموقع الالكتروني الدي يُسيره مقربون من وزير “العدل والحريات” مصطفى الرميد.

وكان الموقع الالكتروني قد نشر وثيقة قال أنه حصل عليها، تفيد بتوقيع اتفاقية بين المغرب والجهة الايطالية حول استيراد النفايات الخطيرة للمغرب ونقلها على متن باخرة اسرائيلية، وهو الأمر الدي كشف حقيقته رئيس جهة “كامبانيا” بعدما كلف فريقاً للتحقيق اتضح أن الوثيقة مزورة وتحمل شعاراً مُزوراً للجهة التي يرأسها.

و عمد القائمون على الموقع التابع لحزب “العدالة والتنمية” على اخفاء رابط الخبر ومسحه بشكل نهائي من الموقع، غير أن رئيس جهة “كامبانيا” أقدم على استخراجه ونسخه وتقديمه للمدعي العام الايطالي لمتابعة مسؤولي الموقع، حول التزوير.

وينتظر الرأي العام المغربي والايطالي، كشف من وراء حياكة خيوط ضجة النفايات الايطالية، بعدما تشرع السلطات القضائية الايطالية مسطرة المتابعة والتحقيق في تزوير الوثائق.

وحصل موقع rue20.Com على الوثيقة الأصلية التي تم تزويرها، والتي لا تحتوي سوى على نتيجة طلب العروض المذکور في موفع الرأي التابع لـ”العدالة والتنمية”.

patisserie