أعلن المدّعي العام الفرنسي رسميا اليوم الجمعة أنّ منفذ اعتداء مدينة نيس الفرنسية تونسي يُدعى “محمد لحويج بوهلال” أطلق النار على رجال الشرطة.
وجدير بالذكر أنّ عديد الأشخاص بنفس اسم و لقب الشخص المذكور اتصلوا بالجوهرة “أف أم” لنفي علاقتهم بمنفذ العملية وأكدّوا أنّ التشابه في الأسماء و حتى مكان الإقامة في مدينتيْ مساكن التونسية و نيس الفرنسية جعل من بعض المواقع و صفحات التواصل الاجتماعي تنشر صورهم على أنهم “السائق الذي نفذ عملية الدهس في مدينة نيس الفرنسية”.
و نشر موقع الجوهرة “أف أم” التونسي اليوم تصريحا لشقيق شخص يدعى “محمد لحويج بوهلال” نافيا علاقة شقيقه بمنفذ عملية نيس تحت عنوان “خويا لا يصوم لا يصلي” و أقدمت بعض صفحات التواصل الاجتماعي على إدخال تغيير على مستوى العنوان وإضافة كلام بذيء،وفي هذا الإطار يهم الجوهرة “أف أم” أن تنفي صلتها بهذا التغيير وتؤكد أنها لم تورد مثل هذا العنوان.

patisserie