أوقعت “كاميرا” بالمجرم “الخطير”، الذي حول حياة رواد شاطئ أكادير إلى جحيم.
فقد ذكرت مصادر مقربة، بأن كاميرا للمراقبة مكنت من تحديد ملامح شخص،بالغ من العمر حوالي 20 سنة، مسجل في قائمة “خطر”، لدى السلطات الامنية بمدينة اكادير، جاري البحث عنه منذ مدة،وسجلت في حقه العشرات من الشكايات، خاصة بالشريط الساحلي حيث كان ينشط في اعتراض سبيل المارة تحت التهديد بالسلاح الابيض .
هذا، وأحيل الموقوف، بحر الأسبوع المنصرم، على أنظار النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بأكادير،ووجهت اليه تهمة “تكوين عصابة إجرامية، بهدف ارتكاب السرقة المشددة المقرونة بظروف الليل، والتعدد تحت التهديد بالسلاح الأبيض والضرب والجرح بواسطته”.
الى ذلك، بين التحقيق أن المعتقل هم من ذوي السوابق القضائية في مجال “السرقة الموصوفة”، و اقترف مجموعة من السرقات التي طالت عددا من الضحايا سواء على مستوى وسط المدينة أو القطاع السياحي،كما أن المشتبه فيه يعمد، رفقة أحد شركائه، إلى “التربص بالضحايا وتهديدهم بواسطة سكين من الحجم الكبير، قبل أن يسلبهم ما بحوزتهم….

patisserie