نقلت ما يسمى بوكالة الأنباء الصحراوية أن الرئيس الرواندي، بول كاغامي،استقبل الزعيم الجديد لجبهة البوليساريو ، ابراهيم غالي،على هامش القمة الـ27 للإتحاد الإفريقي المنعقدة بكيغالي الرواندية وأكد “ثبات موقف الاتحاد الافريقي من القضية الصحراوية ودعم حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير”.

وحسب ذات المصادر دائماً فإن الطرفين ناقشا “أهم تطورات القضية الصحراوية، إضافة إلى انشغالات الطرفين بشأن الأوضاع المختلفة في القارة، و كذا استمرار تعزيز التعاون الثنائي”.

وحضر اللقاء عن الجانب الرواندي وزيرة الخارجية، في حين رافق زعيم جبهة البوليساريو كل من ما يسمى بوزير الشؤون الخارجية محمد سالم ولد السالك، والوزير المنتدب المكلف بالشؤون الافريقية حمدي الخليل ميارة، والمندوب الدائم لدى الاتحاد الأفريقي لمن اباعلي، و سفير الجبهة في رواندا حبيب بوخريص.

ومن اللافت أن رواندا وهو البلد الذي وصف بأنه من أصدقاء المغرب لم يرد ضمن لائحة الدول الإفريقية التي وجهت ملتمساً لرئاسة القمة الإفريقية لخروج البوليساريو و عودة المغرب.

جدير بالذكر أن الرئيس الرواندي كان قد حل قبل شهر بالمغرب وحي باستقبال رسمي من طرف الملك محمد السادس.

patisserie