تحت شعار “الامازيغ والسياسة” نظمت جمعية تايري ن واكال بتزنيت ندوة يوم الجمعة22يوليوز 2016 بالمركب الثقافي.. ندوة شاركت فيها شخصيات سياسية متباينة المواقف السياسية وكان حضورها حسب تصريحها بعد الحاح النائبة البرلمانية فاطمة تابعمرانت. ومن بين الشخصيات الحاضرة:
نبيل بن عبد الله عن حزب التقدم والاشتراكية
سعد الدين العثماني عن حزب العدالة والتنمية.
-الياس العماري عن الاصالة والمعاصرة
– وحسناء ابوزيد عن الاتحاد الاشتراكي
وفاطمة الضعيف عن الحركة الشعبية.
-واحمد المدغرني عن الحركة الامازيغية
-مصطفى بايداس نيابة عن صلاح الدين مزوار الذي اعتذر عن الحضور للالتزامات المرتبطة بعمله الوزاري.ونشط اللقاء خالد العيوض.
إن اهم ما ميز الندوة هواعتراف الجميع بان هناك تقصيرا في التعاطي مع الامازيغية والبطء في تنزيل النصوص التنظيمية التي تعمل على دسترها وكانت معظم التدخلات تتجنب التخندق في موقع المعارضة او الحكومة

patisserie