أقدمت عجوز تبلغ من العمر قيد حياتها 67 سنة، وضعت حدا لحياتها شنقا، مساء يوم الجمعة 22 يوليوز، بداخل منزلها الكائن بجماعة آيت عميرة إقليم اشتوكة آيت باها.
وذكرت مصادر اعلامية، أن العجوز المنتحرة وجدها بعض جيرانها معلقة بغرفة بمنزلها، بعد أن لفّت حبلا حول عنقها.
وكانت الضجية تعيش وحيدة بعد أن تخلى عنها أقاربها لتعيش ظروف حياة قاسية، حيث تلف بعض جيرانها ومحسنون بإعانتها أحياناً، لكن الوضع اشتد عليها مؤخرا، وهو ما يرجح أن يكون سببا مباشرا في إقدامها على الانتحار.

هذا، ومباشرة بعد وقوع الحادث،انتقلت فرقة التشخيص القضائي التابعة لدرك اشتوكة إلى مكان الانتحار، من أجل معاينة الجثة وفتح تحقيق حول ملابسات الانتحار، فيما تم إيداع الجثة في مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لشتوكة بأمر من النيابة العامة لدى محكمة انزكان، من أجل التشريح الطبي.

patisserie