تمكن الجزائري البروفسور عليم لويس بن عبيد٬ المقيم بأمريكا منذ عدة سنوات٬ من الظفر بجائزة نوبل للطب٬ مناصفة مع عالم أمريكي آخر.

ولاقت أبحاث هذا الطبيب المختص في علم الأعصاب٬ والمنحدر من ولاية سطيف٬ تنويها كبيرا من طرف مختلف المختصين والعلماء وخبراء الصحة في العالم٬ خاصة في هذا المجال الجد الحساس الذي تبقى فيه البحوث متواصلة لمعرفة أسباب العديد من الأمراض المستعصية لحد الساعة مثل مرض الباركينسون.

ومعروف عن البروفسور عليم لويس بن عبيد أنه رحل إلى فرنسا في الستينيات حيث واصل دراسته الجامعية بجامعة غرونوبل٬ قبل أن ينتقل للعيش في الولايات المتحدة الأمريكية التي يقيم بها منذ عدة سنوات.

patisserie