أعلنت التنسيقية الوطنية لطلبة الطب اعتزامها الرجوع إلى الشارع، يوم الأربعاء المقبل 27 يوليوز، من أجل التظاهر ضد وزارتي الصحة، والتعليم العالي لتكوين الأطر والبحث العلمي.

وأكد المنسق الوطني لطلبة الطب العام وطب الأسنان محمد المباركي في تصريح للقناة الثانية أن التنسيقية ستنظم وقفات احتجاجية محلية موحدة في الزمان ومتفرقة في المكان، حيث قال إنها ستنطلق حوالي الساعة الحادية عشر والنصف صباحا بالمستشفيات الجامعية بكل من الرباط، فاس، مراكش، وجدة والدار البيضاء.

ويأتي قرار عودة طلبة الطب إلى الشارع من أجل الاحتجاج بعد “التماطل الملحوظ لوزارة الصحة ووزارة التعليم العالي في تنزيل النقاط التي تم التوقيع عليها في محضر 3 نونبر 2015،” حسب محمد المباركي.

وأوضح ذات المتحدث إلى أن صرف تعويضات طلبة الطب الخارجين تبقى من أبرز النقاط التي لم تفعل إلى حد الآن رغم أن القانون المتعلق بالتعويض عن الخدمة قد نشر في الجريدة الرسمية، حيث أفاد أن الطلبة لم يتقاضوا تعويضاتهم على الخدمة التي يقدمونها بالمستشفيات الجامعية ابتداء من سنتهم الثالثة.

“نحن الآن في نهاية السنة الجامعية ومقبلين على العطلة الصيفية، ووزارة الصحة لم تقم بصرف المستحقات المالية للطلبة. وبالتالي قررنا تنظيم الوقفات الاحتجاجية من أجل الضغط على وزارتي الصحة والتعليم العالي من أجل تنزيل محاضر الاتفاق وصرف مستحقات الطلبة قبل نهاية السنة الجامعية،” يضيف المباركي.

وقال ذات المتحدث أن التنسيقية قررت اللجوء إلى هذه الخطوة النضالية بعد أن قامت بست لقاءات “كانت سلبية” مع الوزارتين المعنيتين من أجل تنزيل محضر الاتفاق، مشيرا إلى أن آخر لقاء عقد يوم الخميس الماضي ولم يفض إلى أي جديد، حيث أن ممثلي التنسيقية وجدوا أن مبررات وزارة الصحة في تأخير صرف التعويضات غير مقنعة.

patisserie