تأكد رسميا فشل القمة العربية المنعقدة في العاصمة الموريتانية نواكشوط. وكان بعض المتتبعين يعول على “قمة الأمل” لبث روح عربية جديدة في خضم المشاكل التي يعيشها الوطن العربي، إلا أن العكس هو الذي حدث، حيث اتسعت الهوة بين المشاركين.

و لم يشارك في هذه القمة سوى 7 من الأمراء والرؤساء، هذا الحضور الباهث في حد ذاته يطرح أكثر من علامة استفهام حول جدوى القمة، وتأكدت مغادرة ولي العهد القطري “تميم بن حمد” قبيل الكلمة الافتتاحية، احتجاجا على طريق استقباله من طرف المسؤولين الموريتانيين.

وعمدت موريتانيا إلى إدراج خريطة المغرب مبثورة من صحرائه، في تحد صارخ لأعراف القمة، الأمر الذي لم يتقبله الوفد المغربي الذي هدد بالانسحاب.

واختتمت القمة بإعلان “البيان الختامي” بعدما اختصرت أشغال القمة في يوم واحد.

patisserie