أشغال حفرقبالة المحكمة الابتدائية برعونة تتسبب في هدر كمية هائلة من الماء الشروب .
تجري يومه الاربعاء 07/27 أشغال يجهل طبيعتها منذ الصبيحة استخدمت فيها آليات ثقيلة للحفر امام الفيلات المقابلة لابتدائية تزنيت والتي يقطنها موظفون ورؤساء مصالح قطاعية خارجية .بعضهم حاضر بعين المكان يتابع هذه الأشغال.
وما أثار استغراب واستنكار المواطنات والمواطنين أن هذه الأشغال صاحبها سيلان وفيضان كثير للمياه وصل الى وكالة البنك الشعبي المتواجدة في الشارع المتقاطع مع شارع المحكمة.
هذه المياه سالت من أنبوب مكشوف دون اقدام القائمين على الاشغال على اغلاقه من منبعه .
كما ان مصالح قطاع الماء المتواجدة على بعد 20 متر تقريبا من مكان الأشغال لم تحضر لوقف هذا النزيف المائي الا بعد انصرام أكثر من ساعة .
ما جعل المارة يتساءلون عن سر هذا الهدر والضياع للمياه خاصة وأننا في عز الصيف وسنوات الجفاف .كما أن أغلب المناطق خاصة بالقرى تشتكي من انعدام هذه المادة الحيوية في الوقت الذي يهدر بالمدن برعونة واستهتار تامين .

عمر الهرواشي

patisserie