بعد طلبه العودة إلى الإتحاد الإفريقي، إتخذت الدبلوماسية المغربية مجموعة من الخطوات التي من شأنها تعزيز التواجد المغربي في إفريقيا.

وفي هذا الصدد يستعد المغرب لإرسال سفير جديد إلى جنوب إفريقيا بعد أن كان قد سحبه سنة 2004، بسبب إعتراف دولة “مانديلا” بالجبهة البوليزاريو.

وتشير مصادر إعلامية إلى أن قضية عودة السفير لجنوب إفريقيا باتت مسألة وقت، في انتظار أن يستقبل الملك السفراء الجدد.

وتشير هذه الخطوة أن المغرب قد قطع مع سياسة الكرسي الفارغ التي انتهجها سابقا، وأنه يسعى لتحسين علاقاته الإفريقية، حتى مع تلك التي تعادي الوحدة الترابية للمملكة.

patisserie