أعلنت الشركة الفرنسية PIRIOU، المتخصصة في صناعة السفن الحربية، أنها ستسلم المغرب خلال أسابيع بارجة حربية متخصصة في نقل العتاد الحربي والأليات الثقيلة.

وقامت الشركة الفرنسية، يوم 25 من الشهر الحالي، بعقد حفل تسليم القوات البحرية الملكية المغربية، بارجة جديدة تحمل اسم سيدي إفني، وذلك بعد تفعيل المغرب لصفقة اقتناء سفينة فرنسية بطول 72 مترا قبل بضعة أيام، متعددة المهام.

ونقلت “المساء” في عددها ليوم غد الخميس 28 يوليوز، إلى أن هذه السفينة ستستعمل في المياه الإقليمية للمغرب، حيث يرتقب أن تنتقل من منطقة كوركانرو الفرنسية نهاية الشهر الحالي، في اتجاه مدينة أكادير.

وحسب نفس اليومية، فان بارجة سيدي إفني تبلغ من الطول 50 مترا، فيما يبلغ عرضها 11 مترا، وتستخدم لنقل العتاد العسكري وتقديم الدعم اللوجستيكي، إذ ستكلف بمهام نقل الأسلحة أو تزويد أسطول البحرية بالوقود، كما أنها تستعمل لأغراض مدنية كتزويد السكان بالماء الصالح للشرب، خصوصا في حالات الزلازل أو غيرها.

إلى ذلك، أوضحت المصادر الفرنسية، أن الشركة المصنعة ستعمل على تقديم دورات تكوينية لـ22 فردا من طاقم البارجة، كما ينص على ذلك العقد المبرم بين الطرفين.

patisserie