صدرت تعليمات صارمة عن الملك محمد السادس، يرفض من خلالها التلاعب بمصالح مغاربة العالم أو استغلالهم، وذلك بحسب ما كشف عنه الشرقي اضريس، الوزير المنتدب في وزارة الداخلية،  في كلمة له خلال ندوة دولية حول “مغاربة العالم والجهوية”، نظمت  يوم الأربعاء من طرف مجلس الجالية المغربية بالخارج ومجلس المستشارين.

وقال اضريس في هذا السياق  إن “الملك أعطى تعليمات للعناية بالجالية، حتى لا يتم التلاعب بمصالحها أو استغلال ظروفها”، مؤكدا حرصه على العناية بها، وجعل قضاياها في صلب اهتمامات الجماعات الترابية لتدبير قضايا القرب.

وأكد الوزير أيضا على ضرورة “التفاعل الإيجابي لتدبير قضية الهجرة عامة وقضايا مغاربة العالم بشكل خاص”، مضيفا أنه يتعين “على المجالس المنتخبة الحرص على توفير خدمات خاصة بهذه الفئات، تتميز بالسرعة والنجاعة”.

من جهته، ذكّر الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، أنيس بيرو، بوضع الحكومة إستراتيجية خاصة بمغاربة العالم، موضحا أنها “تهدف إلى إرساء مقاربة شاملة لقضاياهم، خاصة المرتبطة بتعزيز الهوية والثقافة المغربية لدى أجيالهم الصاعدة”.

ودعا بيرو إلى استحضار الجهوية لما تعرفه المملكة من سياسة جديدة للهجرة، والتي وصفها بـ”الخطوة الجريئة المنبثقة عن الرؤية المستنيرة للملك محمد السادس ومقاربته الإنسانية النبيلة لشؤون المهاجرين”.

 

patisserie