كشف القاضي “محمد الهيني” على أن أحزاباً وقيادات سياسية تضامنت معه، بعدما سبق لوزير “العدل والحريات” مصطفى الرميد أن حبك كميناً لعزله.

وقال “الهيني” في تدوينة له على حسابه بالفيسبوك : بالاضافة للاستاذ الياس العماري فان احزاب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي واليسار الاشتراكي الموحد والطليعة تضامنوا معي في منحة العزل عبر تصريحات او مداخلات واكن لهم جميعا كل التقدير والاحترام لانهم من الصف الديمقراطي الحداثي”.

ولم يأتي “الهيني” على دكر حزب “العدالة والتنمية” الدي لم تصدر قياداته أي تصريح للتضامن معه.

وكان عَزل “الهيني” الشهير بالحكم العادل لفائدة معطلي محضر 20 يوليوز ضداً في قرارات “الرميد”، قبل أن يلقى تضامناً وطنياً ودولياً واسعاً.

patisserie