لقي لاعب فتيان فريق الكوكب المراكشي لكرة القدم المدعو “ياسر” مصرعه، إثر غرقه بالمسبح البلدي الكائن بحي “الداوديات” بمدينة مراكش، يوم الإثنين.
ووفق مصادر محلية، فقد تمت مباشرة التحقيق في ملابسات الحادث من قبل عناصر مصالح أمن مراكش، في حين،  عزا بعض أفراد أسرة الهالك، غرقه إلى التقصير والتهاون، من لدن المجلس الجماعي، الذي شغل أشخاصا مدمنين أو غير مؤهلين لحراسة ومراقبة زوار هذا المرفق الهام في مدينة بعيدة عن الشاطىء، ولا متنفس لها إلا بعض المسابح.
وتنتظر الأسرة والأقارب ما سيسفر عنه التحقيق القضائي بخصوص غرق القاصر ياسر (17 سنة)، والذي كان يتابع قيد حياته بالسنة الأولى بكالوريا.

patisserie