أسدل الستار على فعاليات مهرجان تنمية المراعي على إيقاع تخريبات طالت ممتلكات جماعة تزنيت.
وذكر محمد حمسك العضو الجماعي ببلدية تزنيت في رسالة وجهها الى رئيس الجماعة، بأنه و بعد الترخيص للمشرفين على تنظيم المهرجان المذكور وانتهاء المعرض المقام بالساحة، تعرضت الأرضية الرخامية للساحة للتخريب من طرف العارضين الذين نصبوا خيامهم و تبثوها بالأوتاد في رخام الساحة في مخالفة واضحة لشروط استغلال الساحة، و في تحقير لممتلكات الجماعة، كما تعرضت الساحة للتلوث بالأزبال و روث الحيوانات التي كانت معروضة في المهرجان، دون أن تكلف الجهة المنظمة للمهرجان نفسها بتنظيف المكان، فضلا عن تعرض جزء من سور الملاعب الملحقة بالقاعة المغطاة للهدم، والتي كانت مسرحا لتنظيم السهرات الموازية للمهرجان، دون حصول منظمي المهرجان على الموافقة من الجماعة على عملية الهدم ، مع الرفض المسبق لتحويل طبيعة استغلال هذه الملاعب ، التي تم إعدادها أصلا لممارسة الرياضة ولا شيء غير الرياضة.
العضو الجماعي بعاصمة الفضة، أوضح في ذات الرسالة التي توصل الموقع الوطن الان بنسخة منها، بأن أعمدة شباك ملعب كرة السلة، تعرضت للقطع دون حصول منظمي المهرجان على الموافقة القبلية من الجماعة.
وبناء عليه، تساءل العضو نفسه عن الإجراءات التي تنوي الجماعة القيام بها قصد إجبار الجهة المنظمة على إصلاح ما قامت بـإفساده، و عن الإجراءات الواجب القيام بها من أجل عدم تكرار ما وقع.

patisserie