علمت مصادر صحفية أن أعضاء حزب العدالة والتنمية طالبوا من بن كيران وقيادت الحزب الحضور لجنازة عضو بالحزب بمدينة أرفود بعدما وجدت جثته رفقة إبنه بساقية للماء بجماعة قروية نواحي أرفود.

ولم تستبعد ذات المصادر، حضور بن كيران وتلبية الدعوة لمراسيم الجنازة، فيما أكدت قيادات أخرى عزمها الحضور للجنازة بمجرد خضوع الجتثين للتشريح وتحديد موعد الدفن

ودعا أعضاء بشبيبة الحزب بمنطقة الراشيدية، جميع مكونات الحزب بالحضور إلى الجنازة، مطلقة علي الراحل وإبنه إسم “شهداء التحكم”.

وحذرت تعليقات الفايسبوكيين على طلب شبيبة البيجدي، من تسييسس قضية وفاة العضو وإبنه، مطالبة بترك القضاء والقانون هو الذي يحسم في الواقعة، حيث أن المعلومات مازالت تتضارب عن كون الأب وإبنه غرقا في الساقية، أم هي عملية “قتل” او تصفية حسابات عائلية حول الأراضي الزراعية بالمنطقة.

“شوف تيفي”

patisserie