احتشد عشرات المعطلين بمدينة آسفي ونواحيها، للاحتجاج على ترخيص وزير التشغيل ‘عبد السلام الصديقي’ لاستقدام اليد العاملة من بلدان جنوب شرق آييا لبناء المحطة الحرارية للمدينة.

وتوسعت دائرة الاحتجاجات بمدينة آسفي بعدما علم معطلو المدينة الذين يعدون بالألاف بخبر استقدام عشرات الأسيويين للعمل بورش بناء المحطة الحرارية.

واستبق ‘الصديقي’ الاحتجاجات بتصريح غريب بالبرلمان اعتبر فيه أن مدينة أسفي تفتقر للكفاءات، وهو ما أجج غضب المعطلين، حيث طالبوا الدولة بتوفير التكوين في مجالات الطاقة لتمكينهم من العمل بمسقط رأسهم بدل استقدام أسيويين.

وكانت شركة أسيوية هي “دايو” قد التزمت مع الحكومة بتشغيل عدد من المغاربة، قبل أن تتنصل من التزامها لتستقدم عشرات العمال الكوريين والصينيين بدل المغاربة.

patisserie