ألقت السلطات الأمنية بالدارالبيضاء القبض على أحد الجانحين الفارين من اصلاحة “عكاشة” والشهير بلقب “الجن” بعدما تمكن من الفرار رفقة أخرين في ليلة “التمرد” الشهيرة.

وقالت مصادر أمنية أن “الجن” سقط في شباك الأمن، بعدما تأكد أنه الواقف وراء “التمرد” الدي أتى على عدد من التجهيزات والسيارات والوثائق بعد اشعال حريق ضخم بالاصلاحية.

و حُوكم “الجن” بأربع سنوات سجناً بعدما أقدم على قتل والدته، ليتم احالته على اصلاحية “عكاشة” بسبب سنه حيث لم يبلغ بعد سن الرشد.

وينحدر “الجن” من “الحي المحمدي”، وهو أحد الأحياء الشعبية الفقيرة بالدار البيضاء.

ويعاني “الجن” حسب مصادر مطلعة من مرض نفسي نتيجة معاينته لأبيه وهو يقتل أمه أمام عينيه.

patisserie