كشفت يومية “أخبار اليوم” عن  فضيحة جديدة مرتبطة بالفضيحة الكبرى التي همت تفويت قطع أرضية بأبخس الأثمان بطريق زعير لخدام الدولة “الأوفياء”.

وذكرت اليومية ذاتها، أن الأرض التي بيعت بأثمنة لا تتجاوز 370 درهم للمتر المربع، قامت الدولة بالتكفل فيما بعد بتجهيزها بدلا عن أصحابها ودفعت مقابل ذلك ما قيمته 450 درهم للمتر المربع.

وهذا وقد كلف تجهيز الدولة للأرض التي استفاد منها وزراء ومستشارون وعسكريون وولاة وحزبيون، ميزانية الدولة، أكثر من 450 درهما للمتر المربع من أجل إيصالها بالماء والكهرباء والصرف الصحي والهاتف والطريق والمساحات الخضراء.

patisserie