أكدت مصادر إعلامية أن سفير المغرب بنواكشوط، لم يستدع أي مسؤول من الحزب الحاكم في موريتانيا، للحفل الذي أقامته سفارة المملكة المغربية بمناسبة الذكرى 17 لاعتلاء الملك محمد السادس العرش.

ووجه السفير المغربي حسب ذات المصادر الدعوات للعديد من الشخصيات السياسية وقيادات الأحزاب الموريتانية، باستثناء الحزب الحاكم، حيث لم يستدع منهم أي مسؤول.

وأكدت المصادر نقلا عن مصدر حزبي رفيع أن “أي دعوة لم توجه للحزب بينما عرف الحفل حضور برلمانيين ينتمون للتحالف الأغلبي في موريتانيا”.

وأرجعت المصادر سبب هذا الإقصاء إلى الطريقة السمجة التي عالجت بها موريتانيا قضية المغرب الترابية، والتي برزت على السطح مع القمة العربية الأخيرة.

patisserie