تعرف شركة تدبير قطاع الماء والكهرباء “أمانديس” بطنجة، اليوم الإثنين 1 غشت، غليانا غير مسبوق، بعد محاصرة مقرها من طرف مجموعة من أطرها ومستخدميها، وتوقفهم عن استقبال المواطنين.

وأكدت مصادر نقابية أن الأطر والمستخدمين قرروا خوض هذه الخطوة الإحتجاجية، والتي تعقبها خطوات تصعيدية في حال لم تلبي الشركة مطالبهم المشروعة، وقال المصدر أن”السيل بلغ الزبى” من تماطل الإدارة، وتملصها عن تنفيذ بنود إتفاق سابق، يقضي بموجبه منح الأطر والمستخدمين تعويضات مالية تتراوح قيمتها بين 100 و300 درهم عن كل مداومة ليلية، ولم تقدم الإدارة لحد الساعة أي تبرير في هذا الصدد.

وهدد أطر ومستخدمو الشركة برفض تأمين المداومة الليلية في القادم من الأيام، ما قد ينتج عنه أزمة حقيقية خصوصا في الأحياء الراقية التي يتوافد عليها شخصيات عالمية المتوافدة على المدينة هذه الأيام.

تجدر الإشارة أن ساكنة المدينة قد انتفضت في وقت سابق ضد شركة “أمانديس” مطالبين بفسخ لعقد الذي يربطها بالجماعة، وطردها بسبب سوء تدبيرها لمشكل الفواتير.
المغرب 24

patisserie