في جديد قضية السفاح الذي قتل عشيقته و قطعها ثم وضع جثثها في قطار على مستوى مدينة مراكش،كشفت التحقيقات الأمنية الأخيرة، أن المتورط في الجريمة متزوج.

و حسب ما نشرته يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الاثنين، استنادا لمصادر أمنية، ربط المتهم علاقة غرامية بمستخدمة أصبحت تتردد على منزله،مستغلا غياب زوجته التي وقع بينه و بينها خلاف،دفعها إلى هجرانه و الانتقال إلى العيش رفقة والديها.

و كشفت الأبحاث الأولية أن العلاقة نتج عنها حمل،فلجأت الضحية إلى عشيقها للبحث عن حل،فوعدها بذلك دون أن تدرك أن الحل الوحيد الذي كان يفكر فيه هو التخلص منها بتلك الطريقة البشعة و محاولة إخفاء جريمته بتوزيع أشلائها.

patisserie