وضعت جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان التي يرأسها المحامي، الحبيب حاجي، لدى شكاية لدى نائب وكيل الملك ضد النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، أمينة ماء العينين، بعدما نشرت تدوينة على حسابها بموقع “الفايسبوك” تدافع فيها عن زميلها في الحزب، عمر الصنهاجي، الذي دعا إلى قطع رؤوس المعارضين، معتبرة أن “ما كتبه يدخل ضمن خانة حرية التعبير”.

وجاء في الشكاية التي يتوفر الموقع على نسخة منها، أن “كلام ماء العينين يعتبر إشادة بالإرهاب”، حيث أن “المشتكى بها وقياسا تعتبر كل الذين يتطرفون ويطلقون فتاوى القتل والتمثيل بالجثث وتعليقها في الأماكن العمومية بنية تهديد وترهيب الجميع حتى لا يتبعوا الذين يكتبون الهراء في نظر زميلها عمر الصنهاجي وفي نظرها هي كذلك حرية تعبير”.

يذكر أن عمر الصنهاجي المنتمي لحزب العدالة والتنمية، مثل أمس الثلاثاء، بالمكتب المركزي للتحقيقات القضائية المختص في قضايا الإرهاب بسلا ، عقب التهم الخطيرة الموجهة إليه في شكاية من طرف نفس الجمعية التي تتهمه بالإشادة بالإرهاب.

13912648_1270806552930007_1109444765989264603_n

patisserie