كشف ‘حسن طارق’ القيادي الاتحادي، عن ‘عزمه’ الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة باسم حزب ‘العدالة والتنمية’.

الخبر، كشفته ‘الأحداث المغربية’ نقلاً عن مراسلة لمسؤول جهوي بالحزب الاسلامي، الذي راسل رئيس الحكومة والأمين العام لحزب ‘العدالة والتنمية’ يُطلعه على استعداد ‘حسن طارق’ ترؤس لائحة الحزب بمدينة المحمدية.

الصحيفة، تُصيف أن الاتحادي ‘حسن طارق’، أكد خبر مراسلة المسؤول الجهوي لحزب ‘المصباح’ لـ’بنكيران’، دون ان ينفي عزمه الترشح باسم الحزب الاسلامي للانتخابات.

وأضافت الصحيفة، أن اسم حسن طارق تم التداول فيه وإن بشكل غير رسمي داخل الأمانة العامة للحزب، مضيفة حسب مصادرها أنه «قد تم فعلا التداول في الأمر، حتى وأن الأمانة العامة لم تقرر بعد في أسماء مرشحي الحزب في دائرة المحمدية، وقد وضع مسؤولو الحزب الجهويين مراسلة في الموضوع».

الصحيفة، أضافت أن استبعاد منحه التزكية من طرف ‘لشكر’، يُعزز فرضية ترؤس ‘طارق’ للائحة ‘العدالة والتنمية’ بالمحمدية.

خبر التحاق ‘حسن طارق’، لم يُفاجئ عدد من المغاربة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الذي اعتبروها ‘تحصيل حاصل’، خاصة وأ القيادي الاتحادي ‘السابق’، ضل طيلة السنتين الماضيتين، متحدثاً شبه رسمي باسم حزب ‘العدالة والتنمية’، ومدافعاً شرساً عنه بالقنوات التلفزيونية والمقالات التحليلية وفي الصالونات.

أحد الفيسبوكيين علق قائلاً : “على كل حال الراجل تبيعي زعما طبيعي بالمراكشية كان عليه يكون من زمان مع العدالة و التنمية مسكين ما عندوش عيان ما قاد على تفكير ما قاد على شك ما قاد على جديد باغي الوصول بالزربة باغي السلطة باغي الجاه و الابهة باغي القبيلة…سميتو خربقاتو حساب ليه راسو هو داك العيان لاخر داك طارق ديال الاخوان”.

patisserie