أكدت مصادر عليمة انتحار سجين بأيت ملول، بعد أن قام بشنق رأسه داخل مرحاض، مستعملا حبلا صنعه من الأفرشة التي يملكها داخل الزنزانة التي يقطن فيها بالسجن.

وبعد تفطن الحراس لفعلته هرعوا لإنقاذه، ونقله على وجه السرعة في إتجاه المستشفى الجهوي الحسن الثاني، لكن محاولة إنقاذه باءت في الفشل بعد وفاته قبل الوصول إلى المستشفى.

وأضافت ذات المصادر، أن رجال الدرك الملكي فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات إقدام الضحية على الانتحار، كما تمت إحالة المنتحر لمستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني.

patisserie